هل يسامح الله الزانية المتزوجة



20160819 5299 هل يسامح الله الزانية المتزوجة حلاوة وجدي

قال سبحانة و تعالى: قل يا عبادى الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمه الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم {الزمر: 53}.

واخرج الترمذى و غيره، و صححة الالبانى عن انس بن ما لك قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: قال الله تعالى: يابن ادم انك ما دعوتنى و رجوتنى غفرت لك على ما كان فيك و لا ابالى يا بن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء بعدها استغفرتنى غفرت لك و لا ابالي.

ومما يقوى هذي التوبه كثرة الاعمال الصالحه و ملازمه مراقبه الله تعالى فالسر و العلن و صحبه الخيرات و قراءه سير الصالحين و التاسى بهم و الحذر من المعاصى و صحبه اهلها.

هذا و يجب الانتباة الى امرين مهمين:

1/ انه لا يجوز للزوجه ان تبوح بهذا الذنب لاحد، بل عليها ان تستتر بستر الله، لما فالموطا ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: …. ايها الناس ربما ان لكم ان تنتهوا عن حدود الله من اصاب من هذي القاذورات شيئا فليستتر بستر الله.

2/ ان ذلك الفعل، و ان كان شنيعا الا انه لا ينبغى ان يفسد علاقه الوجه بزوجها، و هو لا يؤثر على صحة الزواج فقول كافه العلماء، كما نصف عليه ابن قدامه فالمغنى بقوله: و ان زنت امرأة رجل او زني زوجها لم يفسخ النكاح، سواء كان قبل الدخول او بعدة فقول عامة اهل العلم.

والله تعالى اعلي و اعلم

  • الزانية المتزوجة