قصص بالعربية



20160820 1607 قصص بالعربية سليمة سعده

قصة جحا و الحمار
راد جحا ان يشترى حمارا فذهب الى السوق
توقف عند حمار اعجبه،
و قال لصاحبة بعد جدال على الثمن :
ذلك جميع ما معى الان
فاما ان تبيعني الحمار او انصرف لحالى !!
و اخيرا و افق الرجل ..

ومشي جحا يجر الحمار خلفة ..
فراة اثنان من الصوص ، فاتفقا على سرقه الحمار .
تسلل احدهما بخفه و فك الحبل من رقبه الحمار دون ان يشعر جحا بشىء .
و ربط رقبتة هو بالحبل . جميع هذا و جحا لا يشعر بما يجرى .
مشي اللص خلف جحا بينما اللص الاخر بالحمار .
و كان الماره من الناس يرون ذلك
و يتعجبون لهذا المنظر ، و يضحكون ..
و جحا يتعجب فنفسة و يقول :
لعل تعجبهم و ضحكهم يرجع الى انهم
معجبون بحمارى !!
و لما وصل جحا الى المنزل التفت

خلفة الى الحمار فراي الرجل ، الحبل فرقبتة !!

فتعجب من امرة و قال له :
من انت ؟
فتوقف اللص باكيا و اخد يمسح دموعه
قائلا :
ياسيدى انا رجل جاهل اغضبت امي ..
قال جحا بعدها ماذا ؟
قال اللص : فدعت اامي على و طلبت من الله ان يمسخنى حمار
فاستجااب الله دعاءها
و لما راي اخي الكبير هذا اراد ان يتخلص مني
فعرضنى فالسوق للبيع
و جئت اشترينى و ببركتك و بفضولك
رجعت انسانا كما كنت .. !!
و اخد اللص يقبل يد جحا داعيا شاكرا فصدقة جحا
و اطلقة بعد ان نصحة بان يطيع امة و يطلب منها الصفح
و الدعاء ..!!
و فاليوم الاتي توجه
جحا الى السوق
ليشترى حمارا
فراي الحمار نفسه
فعرفة !!
و اقترب جحا من الحمار و همس فاذنة قائلا :
يخرج انك لم تسمع كلامي ،
و اغضبت امك مره ثانية =, و الله لن اشتريك
ابدا … !!!
قصة حجا و الحمار و ابنه
فيوم من الايام كان جحا و ابنة يحزمون امتعتهم استعدادا للسفر الى المدينة
المجاوره ، فركبا على ظهر الحمار لكي يبداوا رحلتهم …
و فالطريق مروا على قريه صغار فاخذ الناس ينظرون اليهم بنظرات غريبة و يقولون
” انظروا الى هؤلاء القساة يركبون كلهما على ظهر الحمار و لا يرافون فيه ” ،
و عندما اوشكوا على الوصول الى القريه الثانية =نزل الابن من فوق الحمار و سار على
قدمية لكي لا يقول عنهم اهل هذي القريه كما قيل لهم فالقريه التي قبلها ،
فلما دخلوا القريه راهم الناس فقالوا ” انظروا الى ذلك الاب الظالم يدع ابنه
يسير على قدمية و هو يرتاح فوق حمارة ” ، و عندما اوشكوا على الوصول الى القرية
التي بعدين نزل جحا من الحمار و قال لابنة اركب انت فوق الحمار ، و عندما دخلوا
الى القريه راهم الناس فقالوا ” انظروا الى ذلك الابن العاق يترك اباة يمشي على
الارض و هو يرتاح فوق الحمار ” ، فغضب جحا من هذي المساله و قرر ان ينزل هو ابنه
من فوق الحمار حتي لا يصبح للناس سلطة عليهما ، و عندما دخلوا الى المدينة
و راهم اهل المدينه قالوا ” انظروا الى هؤلاء الحمقي يسيرون على اقدامهم و يتعبون
انفسهم و يتركون الحمار خلفهم يسير لوحده ” ، …فلما و صلوا باعو الحمار.
قصة جحا و الحمير
اشتري جحا عشره حمير فركب واحدا منها و ساق تسعه امامه، بعدها عد الحمير و نسى
الحمار الذي يركبة فوجدها تسعة، فنزل عن الحمار و عدها فوجدها عشرة، فركب مرة

ثانية =و عدها فوجدها تسعة، بعدها نزل و عدها فوجدها عشره و اعاد هذا مرارا فقال: انا
امشي و اربح حمارا خير من ان اركب و يذهب منى حمار فمشي خلف الحمير حتي وصل الى
منزله.