علامات التبويض القوي

بالصور علامات التبويض القوي

يصيب المرأه فزمن نضوج البويضه و انطلاقها من المبيض و ففتره قابليتها للحمل اعراض عديدة ربما لا تنتبة اليها.
وإذا حاولت المرأه مراقبه صحتها و ما يطرا عليها و على جسمها و نفسيتها من تحولات و تبدلات اثناء فتره بين الطمثين(فى منتصف الدوره تقريبا)، اي من اليوم الثاني عشر الى اليوم السادس عشر الذي يسبق الطمث المقبل، فإنها سوف تلاحظ بعض العلامات المرافقه للتبويض، و من علامات التبويض الجيد عند المرأه .. تعرفى عليها:
– نزول قليل من الدم او سائل و ردى اللون و الذي لا يدوم اكثر من ساعات معدوده يترافق و زمن الإباضة، و ذلك الحيض (حيض الخامسة عشر يوما) كما تسمية العامة يشابة الى حد ما السيلان الدموى الذي يصاحب وقت النزول عند بعض الكائنات الحيه (زمن النزول هو زمن تقبل الأنثي للذكر لأنها تكون جاهزة للتقيح و الحمل).
– و تعد الإصابه بالسيلان الأبيض المؤقت من علامات التبويض الجيد عند المرأة، و ذلك السيلان هو افراز طبيعي يخرج نتيجة لتأثر الهرمونات الجنسية، و هو علامه جليه على نضج البويضه و استعداد المرأه للحمل.
– حدوث انتفاخ و ألم مبيضى فجهه المبيض المنطلقه منه البويضة، و بإمكان المرأه تعيين نقطه الألم و الانتفاخ فجهه الحالب الموافق اذا ما انتهت الى حالها فالأيام المذكوره التي تتوسط الطمثين.
– ارتفاع حراره المرأه عقب انفجار المبيض و حدوث التبويض (بعد انخفاض مفاجىء للحرارة، تستمر لمدة يوم او يومين)، و باستطاعه المرأه تعيين زمن تبويضها بمراقبه حراره جسمها يوميا.
– فاغلب الأحيان تشعر المرأه براحه نفسيه و سعادة و هدوء فمنتصف الدورة، فتحاول ان تجذب زوجها بكل و سيلة، و هو شعور طبيعي، فالبويضه تكون جاهزة عندها للتلقيح.
– و من علامات التبويض الجيد عند المرأة أيضا شعور بعض النساء بآلام و توعكات خفيفه ففتره الإباضة، و يصبح اسباب هذا اختلال فالهرمونات اثناء هذي الفترة.

 

  • اعراض التبويض القوي
  • علامات نزول التبويض وحدوث التبويض
  • ما سبب الالم القوي خلال فتره الاباضه