حل المشاكل الزوجية

حل

بالصور حل المشاكل الزوجية

عشر خطوات اساسيه لحل مشاكلك الزوجية


المشاكل الزوجية امر و اقع فحياتنا اليومية


فقلما نجد زوجه لاتشكو من و جود مشكله بينها و بين زوجها


و بغض النظر عن مستوي المشكله من حيث تفاهتها او جديتها فهنالك خطوات اساسيه و هامة


لو اتبعتها الزوجه لتمكنت بإذن الله من التوصل لحل و لو جزئى لتلك المشكلة


بل قد تحل المشكله من جذورها


و ربما توصلت لهذة الخطوات من اثناء تجاربى و تجارب من حولي


فلنبدا اذن احبتى و علي بركه الله

الخطوه الأولى

إحتسبى الأجر من الله سبحانة و تعالي فيما نالك من اذي و صبرك عليه


قال رسولنا الحبيب صلي الله علية و سلم :


( ما يصيب المسلم من نصب و لا و صب و لا هم و لا حزن و لا اذي و لا غم


حتي الشوكه يشاكها الا كفر الله فيها من خطاياة )


رواة البخاري


الخطوه الثانية

الجئى للة سبحانة و تعالي بالدعاء و التقرب له بالطاعات و الصدقة


و كثره الإستغفار مع عقد النيه اثناء الإستغفار بإنك تتقربين بة للة ليفرج همك و يحل مشكلتك


قال سبحانة تعالي :


( فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا و يمددكم بأموال و بنين


و يجعل لكم جنات و يجعل لكم انهارا) .


(سوره نوح الآية: 12)


الخطوه الثالثة

حاسبى نفسك قبل ان تلقى اللوم علي الطرف الأخر و إن كان مخطئا ،فربما ربما سلط عليك بسبب ذنوبك


مصداقا لقولة سبحانة و تعالى:


( و ما اصابكم من مصيبه فبما كسبت ايديكم و يعفوا عن كثير)


(الشوري / 34)


او قد كانت هذة المشكله ابتلاء من الله لك و إنذار منة لتحمدية نعمة و تبتعدى عن معصيته


قال الفضيل بن عياض:


“ما عملت ذنبا الا و جدتة فخلق زوجتى و دابتي”


الخطوه الرابعة

أنظرى غاليتى لجوانب المشكله نظره عادله ،فإنت ادري الناس بظروف مشكلتك و اسبابها ،


و اعلم الناس بالطرف الأخر (الزوج )،


و تفائلى بالخير تجدية ،ولاتيأسى مهما عظمت المشكله و تفاقمت،


فالله سبحانة و تعالي قادر علي تبديل الأحوال ،


ما بين غمضه عينا و أنتباهتها …… يغير الله من حالا الي حال


الخطوه الخامسة

أعلمى انكأن ضاق صدرك عن الحفاظ علي اسرار مشاكلك مع زوجك و فضلتى نشرها


فستضيق صدور الأخرين فيها كذلك ، و ستصبح تفاصيل حياتك حديث المجالس ،


و بذلك ستتسع الفجوه بينك و بين زوجك و يتضاعف حجم المشكله .


الخطوه السادسة

أن اصابتك الحيره و اردت استشاره شخص و طلب رأية فمشكلتك ،


فاأحرصى علي ان يصبح ممن شهد لهم بالدين و العقل و الحكمه و الرويه ،


و تجنبى طلب المشوره ممن تعلمين مسبقا ان بينة و بين زوجك نفور او عدم ارتياح


فإنة سيزيد الطين بلة .


الخطوه السابعة

ركزى علي مشكلتك الحاليه ،


دون العوده للماضى و أحداثة و التنبيش بها ،


و ربطها بمايحصل معك الآن ،


حتي لاتكبر مشكلتك فنظرك، و يمتليء قلبك بمشاعر الغضب و الإنتقام،


و حتي لاتجدين فنفسك قسوه علي زوجك .


الخطوه الثامنة

التمسى العذر لشريك حياتك ،ولاتغفلى او تتجاهلى ما يمر بة من ظروف او ضغوط عمل ،


فربما كان لها دور كبير فيما حصل بينكما ،أو قد هنالك عينا حاسده ربما اصابتكما ،


او ان هنالك من يسعي للوشايه بينكما .


الخطوه التاسعة

الإيحاء النفسى له دور كبير فتصغير الأمور او تعظيمها فنفسك ،وفى جعلك انسانه متسامحه ،


حدثى نفسك و ذكريها بمكانه زوجك الغالى عندك، و بالميثاق الغليظ الذي بينكما ،


و بالجوانب الرائعة فشخصيتة و بمواقفة الكريمه معك،


و أن ليس هنالك فالحياة ما يستحق بإن يمر الوقت و أنت بعيده عن زوجك الحبيب،


و بذلك يلين قلبك و تتأجج مشاعرك من جديد .


الخطوه العاشرة

أستلمى زمام المبادرة


فبادرى غاليتى للصلح و التقرب لزوجك ،بالكلمه الطيبه و الإعتذار المناسب ،


لتكسبى الأجر من الله


((خيركم من بدا بالسلام ))


و لتكبرى فنظر زوجك و قلبه


فمن بذر الورد لن يحصد الا و ردا.


قال ابو الدردراء لامرأته


اذا رايتنى غضبت فرضني, و اذا رايتك غضبي راضيتك


خذى العفو منى تستديمى مودتي..ولا تنطقى فثورتى حين اغضب


فانى رايت الحب فالقلب و الاذى….اذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهب


اختى الحبيبة

أتمني منك ان تطبقى هذة الخطوات فحال كنت تمرين بمشكله فحياتك الزوجية لاسمح الله


و لن تجدى الا جميع خير بإذن الله


و لاتنسينى من دعاءك


اسأل الله العظيم ان يديم علينا و عليكن نعمه


و أن يهب لنا من ازواجنا و ذرياتنا قره اعين، و أن يعيذنا و أياكن من الشيطان و أعوانه


حل المشاكل الزوجية